كـ,ـۅۅۅۅۅۅۅۅلـ,ـ عـ,ـلـ,ـى طـ,ـۅۅۅۅۅۅۅۅۅلـ,ـ


كـ,ـۅۅۅۅۅۅۅۅلـ,ـ عـ,ـلـ,ـى طـ,ـۅۅۅۅۅۅۅۅۅلـ,ـ

 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حلقة 4 لقصص التائبين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ZEEKO
عضو فضي
عضو فضي


وسام :
ذكر
عدد المساهمات : 72
العمر : 20
الموقع : أبوظبي

مُساهمةموضوع: حلقة 4 لقصص التائبين   السبت فبراير 19, 2011 12:09 am

توبة فتاة أعرضت عن الإسلام بالكلية


الدموع لغة الكل يفهمها،
وهي أصدق تعبير عن المشاعر، ولكن الذي يلفت النظر حينما تمتزج دموع الفرحة
بالنجاة بدموع الحزن والحسرة على أيام لن تعود، ووقت ضاع في لهو بعيد عن
الله، فالدين الإسلامي هو قوام الحياة، وهو الذي خلص البشرية من عنائها
الطويل وهمها الأبدي، حررها من قيود العبودية والذل إلى عبادة رب العالمين،
فأصبحنا مسلمين بالفطرة منذ ولادتنا.
ولكن هذه الحكاية تتسم بالغرابة
في طريقتها ومضمونها، فهل فكرنا أنه سوف يجيء من أولادنا من يكفر بملتنا
ويخرج من ديننا؟ هل دار بخلدك أيها الأب أنك قد تمسي أو تصبح فتجد أحد
أبنائك وقد أصبح كافرا مرتدا عن الدين؟ إنه أمر شديد الخطورة شديد الألم.
رأيتها وهي تدخل مصلى المدرسة دخول الخائفين، ظهر عليها التوتر وكأني بها
لأول مرة تستمع للقرآن الكريم، تكلمت المحاضرة في المصلى فأجهشت بالبكاء،
واستغربت المعلمة هذا الوضع فأرادت أن تعرف أصل الحكاية، فكان السؤال: ما
لي أراك قلقة ومتوترة وتبدو عليك علامات الحزن الشديد؟ فأجابت: أتعرفين
بأنني الآن يا معلمتي والآن فقط أسلمت ودخلت الدين الإسلامي!
سادت
الدهشة المكان وبان عدم التصديق على محيا المعلمة، فخرجت ابتسامة باهتة
باردة كبرودة الجو الذي تقفان فيه، ثم قالت المعلمة، قولي: الآن اهتديت
وقررت ترك المعصية والعودة إلى الله، ولا تقولي أسلمت، فكلنا مسلمون يا
صغيرتي، وأنت ابنة عائلة معروفة ولا ينبغي لك أن تتفوهي بهذا الكلام.
فقالت: أعرف أنك قد لا تصدقينني لعظم ما أقوله ولكنها الحقيقة. قالت: كيف؟
فردت: حينما ترك أمر تربيتنا للخدم والمربيات والسائقين، وعندما كانت
فطرتنا سليمة لم تزرع فينا الأم بذور الإيمان، وعندما كان للثراء دور
وللإهمال أثر في حياتنا؛ انحرفت عقيدتنا، فالأم مشغولة بكل شيء إلا بنا.
اعتقدت أن الخادمة والمربية والسائق والمدرسة يغنون عن وجودها، فتربيت دون
أسمح كلمة حق ولم أوجه أي توجيه! وكما تعرفين، قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم: "كل مولود يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه "
الحديث. [متفق عليه].
وقد تحقق هذا الحديث، فأنا ولدت على الفطرة، ولكن
أخذت المربية تعلمني دينها وتبعدني عن الدين الإسلامي، وأخذت المدرسة
الأجنبية تغرس في نفسي الولاء والحب للغرب، وتثير في الأحقاد على الإسلام،
وأنه دين التخلف، وتشوه الدين في نظري وباستمرار.
سألتها المعلمة:
ولماذا لم تستفسري أو تشكي في صحة ما تقول؟ فأجابت: لقد كنت صغيرة وليس لدى
أمي استعداد للإجابة عن أسئلتي! وكنت أتساءل فلم أجد من يجيبني فصدقتها
ووثقت بهما.
وتواصل المسكينة: لقد كبرت وأنا أعيش في غفلة من الأم
وإهمال من الأب وعدم رقابة من الأهل، سنوات طويلة مرت لم تأمرني أمي فيها
بالصلاة، ولم توقظني لصلاة الفجر، هل تصدقين أنها لا تعرف هل أصوم رمضان أم
لا؟ للفجوة الكبيرة التي بيننا؟ لقد كانت غفلة استمرت طويلا.. خسرت سنوات
عمر عظيمة، وفي المدرسة الثانوية أخذت الطالبات يلاحظن علي بعض التصرفات،
وتشك! الزميلات في أمري، فأنا لا أؤدي الصلاة معهن، ولا أستمع للمحاضرات،
ولا أقرأ النشرات، ولا أذهب للمصلى!!
فما كان من زميلاتي إلا أن قمن
بنقل هذا الأمر لإحدى المعلمات الداعيات التي أحست بأمانة التعليم وعظم شأن
الدعوة إلى الله، فتحرت عني حتى عرفت مشكلتي وأبعادها وبعدي العظيم عن
الله، وعتمة الضلالة التي أعيش بها، فأخذتني باللين وتوضيح الأمور وظلت
تسير معي خطوة بخطوة حتى وصلت إلى بر الأمان، أخذتني للمحاضرات داخل
المدرسة وخارجها، فيسر الله أمري وشرح صدري، وأعلنتها توبة صادقة وعودة إلى
الله تعالى على يد هذه المربية الفاضلة.. وبقيت الآن يا معلمتي أذرف دموع
الخدم والحسرة على ما مضى من عمري في الضياع.
وتقول: لم أسجد لله طوال
هذه السنوات الماضية، وأنا الآن عمري 17 سنة، ضاع عمري وذهب شبابي وأنا
بعيدة عن الله، انجرفت وراء اعتقادات واهمة وأفكار منحلة، ولم تعلم أمي عن
إسلامي؛ لأنها لا تعرف أصلا بأني خرجت منه حتى أعود إليه!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العولقي
عضو ذهبي
عضو ذهبي


ذكر
عدد المساهمات : 136
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: حلقة 4 لقصص التائبين   الثلاثاء مارس 01, 2011 11:09 am

يسلمووو زكريا وتو مانور المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حلقة 4 لقصص التائبين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كـ,ـۅۅۅۅۅۅۅۅلـ,ـ عـ,ـلـ,ـى طـ,ـۅۅۅۅۅۅۅۅۅلـ,ـ :: «®°•.¸.•°°•.¸.•°™منتديات اسلامية ™°•.¸.•°°•.¸.•°®» :: ღ اســــــلامــــــيــــــات عــــــامــــــة ღ-
انتقل الى: